banar

مراتب الحاجة إلى الماء تسعة تبدأ بـ "العطش" وتنتهي بـ "القاتل“

الماء مخلوق معجز في كل شيء، في تركيبه ووظيفته
 
ولكي يعيش مخلوق لا بد من توفر الماء في جسمه بنسب معينة لا تزيد ولا تنقص، ولا يمكن لأي عملية حيوية تحدث في إنسان أو حيوان أو نبات بدون الماء، فهو بيئة التفاعلات الكيميائية وأساس لكل تفاعل
من الأمور المعجزة أن الماء لا يحتاج إلى هضم

متى نشرب؟
مراتب الحاجة إلى الماء بدءاً بأهونها (العطش, ثم الظمأ, ثم الصدى, ثم الغلة, ثم اللهبة، ثم الهيام, ثم الآًوام, ثم الجُواد, ثم القاتل ) وهو أعلى مراتبه

كم تحتاج أجسامنا من الماء
يحتاج الشخص إلى أقل قليلا من 3 لترات يومياً أغلبها تأتي من شرب السوائل وبعضها يأتي من الطعام والقليل يأتي من التفاعلات الكيميائية الداخلية، لهذا لابد أن نشرب مالا يقل عن لترين سواء ماء أو مشروبات ساخنة أو باردة، وللأسف كثير من الناس لا يشربون كفايتهم من الماء أو السوائل.

من أكثر حاجة للماء؟

كلما تقدم الإنسان بالعمر نقصت نسبة السوائل في جسمه، فهي تصل إلى 77% من وزن الجسم عند الرضع، وعند عمر 40 سنة تكون في حدود 60% عند الرجال و50% عند النساء، ولكن بعد عمر الستين تتناقص لتكون 52% عند الرجال و27% عند النساء، لهذا قد يعطش الشاب ويتحمل جسمه العطش، ولكن كبير السن وخصوصاً النساء تتأثر أجسامهن بأي نقص، مما يؤدي للجفاف.. ثم الوفاة.. لذلك يوصي الجميع بتقديم السوائل لجميع أفراد العائلة، ونخص كبار السن وبالذات النساء.

الماء في الطعام

هل تعتقدون أن نسبة الماء أكثر في الحليب أم الفواكه؟، الحليب سائل والفواكه متماسكة ولكن نسبة السوائل في بعضها أكثر، وما جعلها متماسكة كمية الألياف فيها بينما يقلل الدهون التي تبلغ نسبتها حوالي 4% من الحليب من وجود الماء، فالماء لا يدخل في تركيب الدهون، أما الحليب منزوع الدسم ففيه ماء أكثر

لا يمكن تخليص مادة من الماء إلا بحرقها، ولكن التجفيف لا يمكن أن يبخر كل الماء، فالبسكويت الجاف يحتوي على نسبة لا تقل عن 3% من الماء.

كلمة أخيرة يجب أن تقال :

إن ثمة مشكلة مياه حقيقية سوف تواجه العرب على المدى المنظور ، ومن المتوقع أن يتراجع معدل نصيب الفرد السنوي من المياه في الشرق العربي والشمال الأفريقي إلى 650 م3 عام 2025م .

خطه موجهه الامطار
مجلة الشركه
نحافظ على المياه