banar

دور المرأة في ترشيد استهلاك المياه

مثلما للرجل رب الأسرة دوره الهام والأساسي في بناء الأسرة والإشراف عليها وتأمين احتياجاتها المادية والمعنوية فإنه للمرأة ربة المنزل الدور الهام في ذلك وخاصة في موضوع ترشيد استهلاك مصادر الطاقة من كهرباء وماء وغيره وتقع على عاتقها مسؤولية تحديد وتنظيم مصاريف المنزل المختلفة من أكل وشراب وشراء الملابس وغيرها.
إذا هي المشرفة المسئولة عن كل ذلك ضمن المنزل بالإضافة إلى الرجل الذي قليلا ما يهتم بتلك الأمور. كما أن وجود المرأة في البيت يرتب عليها مهام عديدة إضافة إلى مهامها التربوية والاجتماعية الأخرى اتجاه أفراد أسرتها

إن هدر المياه مسألة مرتبطة بسلوكية الأفراد ويعود سبب ذلك إما لعادات مكتسبة أو عدم معرفة أو ضعف مسؤولية ولها أشكال متعددة يمكن الإشارة إلى بعضها:

  إن الصنبور الذي يسرب الماء يهدر 7 جالونات يوميا" على الأقل وهذه تشكل 10% من حصة الفرد من مياه الشرب يوميا" .

 استعمال الخلاطات والصنبور بطيء الإغلاق يؤدي إلى هدر حوالي 30 % من كمية المياه المستهلكة ما بين فتح الصنبور وإغلاقه عند انتهاء الحاجة للمياه.

 استخدام الغسالات الحديثة يؤدي إلى توفير استهلاك المياه حيث تستهلك الغسالات القديمة على الأقل 100 لتر بينما الحديثة تستهلك 25 لتر كما أنها مزودة ببرامج نصف غسلة عند استخدام نصف سعتها مما يوفر 15 لتر.

 استخدام السيفون الحديث في المنزل بدلا" من القديم الذي يستهلك 15 لتر بينما الحديث يستهلك 6 لتر.

 استعمال الدوش عند الاستحمام يستهلك تقريبا 20 لتر بينما يستهلك البانيو ما يزيد عن 140 لتراً.

أثناء تنظيف الأسنان وترك الحنفية مفتوحة نهدر كمية لا تقل عن عشرة غالونات بينما يكفي لتنظيف الأسنان نصف غالون .

 أنه عند فتح صنبور المياه أثناء الحلاقة يتم استهلاك 20 غالونا، في حين أنه لو أغلق يتم استهلاك غالون واحد فقط؟

استخدام ( الدلو) عند غسل السيارة وعدم استخدام خرطوم المياه لأن الخرطوم يستهلك حوالي300لتر في كل مرة.

غسيل أرض منزل بمساحة 100 م2 بواسطة البربيش يحتاج 90 لترا" على الأقل بينما بواسطة المسح العادي يحتاج 18 لتر.

 ترك الحنفية مفتوحة والانشغال بعمل آخر يؤدي إلى هدر المياه دون فائدة.

زراعة النباتات التي تتحمل الجفاف في حديقة المنزل واختيار نباتات الزينة بعناية كالصبار والنباتات الطبية كالزعتر والشيح والمرمية وغيرها من الأصناف التي تتحمل الجفاف.

 

مجلة الشركه
نحافظ على المياه